المبيعات ترتفع بنسبة 5.1 في المئة وسط طلب قوي على الطرز التي تُباع من جانب الشركات الأعضاء في التحالف

 

أعلن تحالف "رينو - نيسان – ميتسوبيشي"، أكبر تحالف لتصنيع السيارات في العالم، اليوم، عن أن مبيعات الشركات الأعضاء في التحالف ارتفعت بنسبة 5.1 في المئة لتصل إلى مستوى قياسي جديد بلغ  5,538,530مركبة خلال الأشهر الستة المنتهية في 30 يونيو 2018.  

  وشهدت الشركات الثلاث الأعضاء زيادة في الطلب على فئات التي تشمل سيارات "كروس أوفر" والسيارات الرياضية متعددة الاستخدامات والشاحنات الخفيفة (بيك أب)، بالإضافة إلى السيارات الكهربائية عديمة الانبعاثات والسيارات الكهربائية الهجينة.

وبالنسبة للعلامات الأساسية التابعة لأطراف التحالف، فقد زادت مبيعات "رينو" من سيارات "كليو" و"كابتور" و"سينيك"؛ وسجلت مبيعات سيارة "داسيا" مستوى نصف سنوي قياسي؛ وشهدت "نيسان" طلباً أعلى على طرزها من سيارات "نوت" و"سيرينا" و"إكس -تريل" و"قشقاي"؛ وارتفعت مبيعات "ميتسوبيشي" من سيارتي "إكليبس كروس" و"إكسباندر" الجديدتين.  

وسجّلت كلٌ من شركتي "رينو" و"نيسان" طلباً قوياً على مبيعاتهما من فئة السيارات الكهربائية. وحظيت "رينو" بحصة سوقية نسبتها 21.9 في المئة من سوق السيارات الكهربائية الأوروبية من خلال السيارتين "زوي" و"كانغو زي.إي."، اللتين تستحوذان أيضاً على حصة نسبتها 38 في المئة من سوق المركبات التجارية الكهربائية الخفيفة. وبالنسبة لـ "نيسان"، فقد ساهم الطلب على سيارة "ليف" الجديدة في وصول مبيعات السيارات الكهربائية إلى ما يزيد على 47 ألف سيارة خلال النصف الأول، حيث أصبحت السيارة الكهربائية الأكثر مبيعاً في أوروبا خلال النصف الأول بأكثر من 18 ألف عملية تسجيل. واحتفظت "ميتسوبيشي" بمكانتها الريادية في سوق السيارات الرياضية متعددة الاستخدامات ذات المكونات الهجينة (PHEV SUV) في ظل الطلبيات المتواصلة على سيارتها "أوتلاندر" الكهربائية الهجينة.

وفي معرض تعليقه، قال كارلوس غصن، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لتحالف "رينو - نيسان – ميتسوبيشي": "تواصل أطراف التحالف زيادة مبيعاتها من الوحدات في عدة أسواق، ما يعكس المكانة التنافسية لعلاماتنا وجاذبية منتجاتنا. ويؤكد هذا الأداء القوي لمبيعات الشركات أعضاء التحالف خلال النصف الأول 2018، أننا نمضي في المسار الصحيح وفي إطار التوقعات التي جاءت في خطة التحالف 2022 متوسطة الأمد."  

وفي إطار الخطة متوسطة الأمد والبالغة مدتها ست سنوات، يتوقع أن تتجاوز مبيعات تحالف رينو-نيسان-ميتسوبيشي 14 مليون سيارة سنوياً بنهاية عام 2022، بزيادة نسبتها أكثر من 30 في المئة مقارنة بعدد الوحدات التي باعتها الشركات أعضاء التحالف والتي بلغت 10.6 مليون وحدة في عام 2017. كما تشمل الخطة زيادة حجم التعاون بين الشركات الثلاث، بما في ذلك استخدام المنصات وأنظمة نقل الحركة المشتركة، مع مواصلة تبادل التقنيات المبتكرة والكهربائية ومزايا الاتصال بالشبكات والقيادة الذاتية.

وشكّلت مبيعات المركبات من قبل الشركات الثلاث في التحالف حوالي سيارة لكل تسع سيارات مُباعة على مستوى العالم خلال النصف الأول من العام. وجاءت المبيعات كما يلي:

مجموعة رينو باعت 2.1 مليون مركبة في النصف الأول من عام 2018، لتحقق بذلك مستوى قياسياً من المبيعات نصف السنوية بالنسبة لعلامتي "رينو" و"داسيا". وفي الأسواق الأوروبية، احتفظت "رينو" بمكانتها كثاني أكثر علامة مبيعاً، فيما احتلت سيارة "كابتور" المركز الأول في فئتها.

شركة "نيسان موتور المحدودة" باعت 2.8 مليون مركبة على مستوى العالم تحت علامات "نيسان" و"إنفينيتي" و"داتسون". وفي الصين، حققت الشركة نمواً في المبيعات بلغت نسبته 10.8 في المئة.